حقوق الزوجة بعد إتمام الطلاق الإبراء والضرر والخلع
حقوق الزوجة بعد إتمام الطلاق الإبراء أو الضرر أو الخلع

من الضروري التمهل قبل اتخاذ قرار الطلاق حيث أن الطلاق يؤدي إلى هدم الأسرة وتشتت الأولاد ما بين الأم والأب والطلاق يعد المسبب الرئيسي لأغلب الأضرار الاجتماعية وفي حالة وقوع الطلاق تبدأ رحلة البحث عن حقوق الزوجة بعد إتمام الطلاق الإبراء أو الضرر أو الخلع وفي كثير من الأحيان لا تستطيع الزوجة الحصول على الطلاق بطريقة ودية وقد تلجأ لمحكمة الأسرة للحصول على حريتها ولمعرفة حقوق الزوجة بعد الطلاق تابعونا

حقوق الزوجة المطلقة في حالة الإبراء

يعتمد الإبراء على تنازل المطلقة عن جميع حقوقها مثل التنازل عن المؤخر والنفقة الخاصة بالعدة وكذلك المؤخر وتقوم الزوجة بالتوقيع على هذا التنازل المرفق بقسيمة الطلاق ويتم بالاتفاق بين الزوج والزوجة ويتم تحديد مواعيد الرؤية للأولاد والنفقة الخاصة بهم وكذلك محتويات شقة الزوجية كيف سيتم تقسيمها

حقوق الزوجة المطلقة في حالة  الضرر

يتم الحصول على الطلاق للضرر من خلال اللجوء لمحكمة الأسرة وتتمثل حقوق المطلقة في الآتي

نفقة الأولاد والمصروفات المخصصة لعلاج الأولاد والتمكين من الشقة الخاصة بمسكن الزوجية وأجر الحضانة للمرأة المطلقة ومصرفات ملابس الأولاد والنفقة الزوجية ومصرفات التعليم للأولاد وقائمة بالعفش والمنقولات

حقوق الزوجة المطلقة في حالة الخلع

تقوم الزوجة بالتنازل عن كافة حقوقها الشرعية المتمثلة في نفقة المتعة ومؤخر الصداق ونفقة العدة ولها الحق فقط نفقة للزوجة حتى وقوع الطلاق والحصول على القائمة الخاصة بالعفش وإذا كان هناك أطفال تأخذ المطلقة نفقة الأولاد وكذلك مصروفات العلاج والتعليم والملابس الخاصة بالأولاد والأجر الخاص بالرضاعة والتمكين من المسكن الخاص بالزوجية وأجر حضانة الأطفال فكما رأينا أن المطلقة في حالة الخلع ولديها أطفال تأخذ نفس حقوق المطلقة للضرر ولديها أطفال