الارشيف / أخبار عربية / أخبار الامارات

كوريا الجنوبية: إصابات «كورونا» تتجاوز 3000

جنود من الجيش الكوري الجنوبي بملابس واقية خلال عمليات تطهير في إحدى محطات السكة الحديد للوقاية من «كورونا». أ.ف.ب

سجّلت كوريا الجنوبية أمس، أكبر عدد إصابات يومية بكورونا المستجد منذ بدء ظهور الفيروس لتتجاوز عدد الحالات 3000 حالة بعدما أعلنت سلطاتها عن 813 إصابة جديدة، في حين أعلنت وزارة الصحة في إيران تسجيل تسع وفيات جديدة، وارتفاع الإصابات، ما يرفع الحصيلة إلى 43 وفاة و593 إصابة.

وتفصيلاً، أصاب الفيروس عالمياً 85 ألف شخص توفي منهم أكثر من 2900 شخص، بينهم 79 ألف مصاب في الصين حيث توفي 2835 شخصاً حتى الآن.

وأحصت السلطات أمس، في كوريا الجنوبية، البلد الذي يسجل أوسع انتشار للفيروس بعد الصين، 813 حالة إصابة إضافية، وهو أعلى عدد إصابات يومية حتى الآن في هذا البلد، ليصبح العدد الإجمالي للإصابات 3150، توفي منهم 16 شخصاً. وفي مؤشر مثير للقلق، سجل البلد أول حالة إعادة إصابة بالعدوى، وهي لامرأة تبلغ من العمر 73 عاماً، تأكدت إصابتها من جديد بعد شفائها منه. يأتي ذلك، فيما رفعت منظمة الصحة خطورة انتشار الفيروس في العالم إلى «أعلى مستوى»، ودعت جميع الدول التي لم تسجل فيها إصابات بعد إلى الاستعداد لوصول الفيروس، محذرة بأنها سترتكب «خطأ مميتاً» إن ظنت أنها بمنأى منه.

وبعد تسجيل أول إصابة بالفيروس في أميركا اللاتينية في البرازيل، أعلنت المكسيك عن ثلاث حالات لأشخاص سافروا إلى إيطاليا، أكثر بلد أوروبي متضرر من الفيروس.

وباتت نيجيريا كذلك أول بلد في إفريقيا جنوب الصحراء تسجل فيه إصابة بعد اكتشاف حالة إيطالي عاد إلى البلاد من ميلانو في 25 فبراير.

وفي الصين التي ظهر فيها الفيروس الجديد في ديسمبر، يواصل عدد الوفيات والإصابات الانخفاض تدريجياً بفضل تدابير الحجر التي شملت أكثر من 50 مليون شخص.

وفي إيران أفادت إذاعة «بي بي سي فارسي» أن 210 أشخاص على الأقل قضوا في إيران بسبب الفيروس، معظمهم في طهران وقم. ونفى المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور تلك الأرقام. والحصيلة الرسمية المعلن عنها في طهران حتى السبت هي تسع حالات وفاة جديدة، ما يرفع العدد إلى 43، و205 إصابات جديدة، ليصبح العدد الإجمالي للإصابات 593. وفي إيطاليا، أصاب الفيروس حتى الآن نحو 900 شخص، بينهم 21 حالة وفاة. واتخذت روما تدابير جذرية لردع تفشي الفيروس على أراضيها، من ضمنها إغلاق المدارس وإلغاء مناسبات رياضية وثقافية، وفرض الحجر الصحي على 11 بلدة في الشمال. في الأثناء، سجلت في الولايات المتحدة ثلاث إصابات غير معروفة المصدر. وتم إحصاء 62 إصابة في هذا البلد، دون أي حالة وفاة بحسب ما أفاد الرئيس دونالد ترامب الجمعة.

وأرجأت واشنطن لأجل غير مسمى قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، التي كان مقرراً عقدها في مارس في لاس فيغاس، خشية من الوباء. وفي نيويورك، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن «الوقت ليس وقت هلع بل وقت الاستعداد بشكل كامل» لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي باريس حظرت الحكومة الفرنسية أمس، التجمعات الحاشدة التي يشارك فيها أكثر من 5000 شخص بسبب تفشي فيروس كورونا، مع إعلان فرنسا عن 16 حالة إصابة جديدة. إلى ذلك، أعلنت قطر أمس، تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد لدى شخص عائد من إيران. وقالت وزارة الصحة القطرية، إنّ المصاب قطري يبلغ من العمر 36 عاماً، وهو أحد المواطنين الذين قامت الدولة «بإجلائهم على متن طائرة خاصة من إيران وممن خضعوا للحجر الصحي» فور وصولهم للدوحة الخميس. وبدأت الوزارة «فحص جميع الأشخاص المخالطين عن قرب للمريض وتنفيذ تدابير الحجر الصحي المناسبة»، حسبما نقلت وكالة الأنباء القطرية.

• فرنسا تحظر أي تجمعات لأكثر من 5000 شخص بسبب «كورونا».

• أصاب الفيروس في إيطاليا، نحو 900 شخص، بينهم 21 حالة وفاة.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا