الارشيف / أخبار عربية / أخبار الامارات

13 فكرة مبتكرة تفوز في «تحدي الخمسين»

فعالية احتفالية في ختام فعاليات الشهر بساحة برج خليفة احتفاءً بأصحاب الأفكار الخلاقة والإنجازات والمبادرات. وام

اختتم شهر الإمارات للابتكار 2020، الذي عُقد هذا العام تحت شعار: «الإمارات تبتكر استعداداً للخمسين»، فعالياته، أمس، والذي شهد تنظيم أكثر من 1000 فعالية، نفذتها 120 جهة حكومية وخاصة، بمشاركة ما يزيد على مليون زائر، اطلعوا على أحدث الابتكارات والحلول الذكية وأفضل الممارسات والأفكار المبتكرة، التي تسهم في ترسيخ مكانة دولة الإمارات مركزاً عالمياً للابتكار.

وأعلن مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي أن شهر الإمارات للابتكار استقطب أكثر من 400 فكرة نوعيّة، قدمها مبتكرون من مختلف فئات المجتمع، ضمن «تحدي الخمسين»، لتشكل حلولاً لأربعة تحديات حيوية، للوصول بها إلى نسبة الصفر بحلول عام 2071.

ونظم المركز فعالية احتفالية، في ختام فعاليات الشهر بساحة برج خليفة، احتفاءً بأصحاب الأفكار الخلاقة والإنجازات والمبادرات التي تم تنظيمها على مدى 29 يوماً في إمارات الدولة كافة، بحضور مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، هدى الهاشمي، وممثلي المجالس التنفيذية في الإمارات والرؤساء التنفيذيين للابتكار والقائمين على فعاليات الشهر في الجهات الحكومية والشركاء من القطاع الخاص ووسائل الإعلام، وأصحاب الأفكار التي تم اختيارها ضمن تحدي الخمسين.

وتم خلال الحفل تكريم أصحاب الأفكار الفائزة بتحدي الخمسين، أكبر مسابقة وطنية من نوعها لتشجيع أفراد المجتمع والمبتكرين وأصحاب الأفكار الخلاقة لتقديم أفكار تسهم في تطوير وتصميم مستقبل دولة الإمارات، من خلال معالجة أربعة تحديات رئيسة، هي: نسبة الحوادث المرورية، ونفايات البلاستيك، ومعدل السمنة بين الأطفال، ونسبة انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، والوصول بها إلى «الصفر» بحلول العام 2071.

واختارت لجان التحكيم 13 فكرة مبتكرة لدعم تطبيقها عملياً، بعد عملية تقييم للمشاركات النوعية لأفراد المجتمع، الذين قدّموا أفكارهم المبتكرة عبر منصة «الإمارات تبتكر»، التي وفرت الفرصة لهم للتعريف بابتكاراتهم والحصول على تقييم لها من خبراء ومتخصصين، ضمن معايير تشمل إمكانية تطبيق الفكرة، ومدى قابلية تكرارها في قطاعات مختلفة، وحداثة الفكرة، إضافة إلى انعكاسها الإيجابي وأثرها في المجتمع لتحقيق هدف «تحدي الخمسين».

وأعلن مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي أن الأفكار المبتكرة الفائزة بـ«تحدي الخمسين»، سيتم دعم تطويرها واختبارها، ونقلها إلى مرحلة التطبيق العملي، بالشراكة مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وجمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، ومركز أبوظبي للصحة العامة بدائرة الصحة في إمارة أبوظبي.

وضمت قائمة الأفكار الفائزة في تحدي الصفر، في عدد الحوادث المرورية، فكرة «يد على المقود»، التي قدمها الطالب الإماراتي حمد عيسى عبدالله المرزوقي، وفكرة «السجادة الذكية للسلامة المرورية لطلبة المدارس» التي قدمها المعلم الإماراتي راشد علي عبدالرحمن هاشم، وفكرة «لوحة السيارة الذكية الخضراء» التي قدمتها الموظفة الإماراتية فاطمة صاحب الحبشي.


195 مواطناً شاركوا في «التحدي»

شارك في «تحدي الخمسين» 400 مبتكر، قدموا حلولاً هادفة لتعزيز جودة الحياة، منهم 195 مواطناً، و76 من المقيمين العرب، و130 مقيما أجنبياً، توزعوا على 41 جنسية، وشارك أيضاً 99 طالباً و19 معلماً و94 موظفاً حكومياً و65 موظفاً من القطاع الخاص، و48 من رواد الأعمال، فيما بلغت نسبة الذكور من المشاركين 63%، والإناث 37 %.

وتنوعت الأفكار، التي قدمها مبتكرون من مختلف الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية ومؤسسات القطاع الخاص، والمؤسسات الأكاديمية، وأفراد المجتمع، وركزت على تعزيز جودة الحياة.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا