الارشيف / أخبار الرياضة

أهداف خليل «ماركة مسجلة» من علامة الجزاء

أحمد خليل سجل هدف الفوز الوحيد لشباب الأهلي على بني ياس من نقطة الجزاء. تصوير: إريك أرازاس

رفع لاعب فريق شباب الأهلي، الدولي أحمد خليل، رصيده من الأهداف المسجلة من ضربات الجزاء إلى خمسة من أصل تسعة سجلها في الموسم الحالي، متساوياً في المركز الأول مع مهاجم فريق الوحدة، سبستيان تيغالي، كالأكثر تسجيلاً من الجزاء، لكن في المقابل فإن أهداف اللاعب المسجلة من غير ركلات الجزاء تراجعت إلى أربعة، مقارنة بالموسم الماضي كاملاً، الذي سجل فيه 11 هدفاً، ما يدق ناقوس الخطر حول الرصيد التهديفي للاعب.

وكان خليل - الذي شارك في لقاء بني ياس، أول من أمس، ضمن الجولة 17 لدوري الخليج العربي، منذ البداية وحتى النهاية، في مشاركة تعد نادرة - استطاع أن يقود فريقه لتحقيق فوز مهم أنهى به مسلسل النتائج السلبية في فبراير الماضي، وجاء هدفه من ركلة جزاء، وهو ما تكرر في المباراة الثالثة على التوالي، بعد هدفين في الشارقة وهدف في العين.

وبحسب إحصائية رابطة دوري المحترفين فإن خليل شارك في 14 مباراة (ثمانٍ أساسياً)، وسجل خمسة أهداف من نقطة الجزاء من أصل تسعة، ثمانٍ منها بالقدم اليمنى وواحد فقط باليسرى في 19 محاولة على المرمى، وكان لافتاً أن «الغزال الأسمر» لم يسجل أياً من أهدافه الأربعة من ركلات ثابتة كالمعتاد.

وكان لافتاً أيضاً أن خليل لم يهدر أي ركلة جزاء من أصل سبع ركلات احتسبت لفريقه، إذ تكفل بخمس، بينما أضاع زميله البرازيلي ليوناردو واحدة أمام الوحدة، وسجل مثلها في شباك اتحاد كلباء، ومن أصل أهداف خليل الخمسة كانت ثلاث ركلات حاسمة، ومنحت فريقه النقاط الكاملة، إذ سجل اثنين في شباك الشارقة (انتهت 3-2)، وفي مرمى بني ياس (1-صفر). وتقدم للمركز السابع في قائمة الهدافين بفارق خمسة أهداف عن المتصدر لاعب العين، الدولي التوغولي لابا كودجو.

ومن جانبه، اعترف مهاجم فريق شباب الأهلي في تصريح صحافي: «لست في أفضل أحوالي حالياً، والمباريات التي شاركت فيها أخيراً لم أصل فيها إلى مستواي المعروف عني، بسبب معاناتي الإصابة التي أبعدتني في الجولات السابقة»، لكنه شدد على أن الفترة الحالية الصعبة التي يمر بها فريقه، يهمه فيها الفوز فقط والحفاظ على الصدارة.

وتابع: «الوضع في الوقت الحالي صعب ويحتاج منا إلى المزيد من التركيز، بالنسبة لي فقد غبت بعد مباراة الجزيرة بسبب الإصابة وحتى المباريات التي خضتها بعدها لم أكن جاهزاً بالكامل، لكن سأعمل على العودة إلى وضعي الطبيعي قريباً».

وأقر اللاعب بأن التتويج بلقب الدوري يتطلب منهم المزيد من العمل والاجتهاد أكثر، وقال: «علينا أن نواصل المضي قدماً في الصدارة، هذه آخر بطولة ننافس عليها عقب خروجنا من كل البطولات المحلية، وعلينا مراجعة أنفسنا حتى نعود إلى وضعنا الطبيعي، صحيح أن كل فريق يمر بمثل هذه الأوقات الصعبة، لكن من الجيد أن الأمور لاتزال بأيدينا، وعلينا ألا نتعثر في الجولات المقبلة».


أهداف خليل في الدوري مقارنة بالموسمين السابقين

2019/‏‏2020: تسعة أهداف

(خمس ركلات جزاء).

2018/‏‏2019: 11 هدفاً.

2017/‏‏2018: أربعة أهداف.

أهداف لاعبي الدوري من ركلات الجزاء

أحمد خليل: 5

سبستيان تيغالي: 5

ريان مينديز: 3

فاندر فييرا: 3

جوجاك (مع كلباء): 3

علي مبخوت: 2

لابا كودجو: 2

شايفر يلوم الفرص المهدرة

أبدى مدرب بني ياس، الألماني وينفرد شايفر، استياءه الشديد بسبب «الفرص المهدرة من فريقه التي بلغت ستاً» بحسب تعبيره، وقال في المؤتمر الصحافي: «خضنا المباراة بشكل جيد، وأعتقد أننا كان بمقدورنا أن نفوز، لكننا عانينا أمام مرمى الفريق المنافس بسبب تضييع الفرص».

دييغو: شباب الأهلي استعاد الثقة

أكد مساعد مدرب شباب الأهلي، الأرجنتيني دييغو ماركيك، الذي حضر المؤتمر بدلاً من المدرب أروابارينا، أن «الفريق استعاد الثقة بعد سلسلة النتائج غير المرضية في الفترة الماضية»، وتابع: «تأثرنا أخيراً بالإصابات، ما جعلنا لا نستقر على تشكيلة ثابتة، الأمر الذي أفقدنا الانسجام، لكننا أمام بني ياس استعدنا الثقة المطلوبة».

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا