الارشيف / صحة

كيف إستطاع فيروس كورونا التاجي الإنتقال من الحيوانات للبشر؟

  • 1/2
  • 2/2

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
كيف إستطاع فيروس كورونا التاجي الإنتقال من الحيوانات للبشر؟, اليوم الأحد 1 مارس 2020 12:53 صباحاً

يحأول باحثون في مختلف أنحاء العالم الإجابة على سؤال لطالما أراد الجميع معرفته هذه الأيام، وهو كيف تمكن فيروس كورونا التاجي من الإنتقال من الحيوان إلى البشر؟ وما هي الحيوانات التي كانت المسبب الرئيسي لعدوى الفيروس، وماهي الطريقة التي انتقل بها ولماذا تحديداً في جنوب شرق آسيا، وفي هذه الأيام يواجه العالم خطر تحول المرض إلى وباء في كثير من دول العالم خصوصاً دول شرق آسيا.

كيف إستطاع فيروس كورونا التاجي الإنتقال من الحيوانات للبشر؟ 1 25/2/2020 - 2:11 م

حيوان البانغولين

ما هي الحيوانات التي يعتقد بأنها تسببت في نقل العدوى؟

المتهم الأول في هذه القضية هو الخفاش، حيث تحمل الخفافيش في جسمها الكثير من الفيروسات التاجية ويحتمل أن تنتقل الفيروسات عبر الفضلات، ويحتمل أن ينقلها حيوان آخر فيزيد بالتالي عدد الحيوانات المصابة بالفيروس التي يتم صيدها من قبل البشر العاملين في سوق الحيوانات البرية للإستفادة من لحومها ومنتجاتها فينتقل المرض للبشر بكل يسر.

والحيوان المتهم الآخر بنقل الفيروس هو حيوان “البانجولين”وهو حيوان ثدي يعيش في مناطق شرق آسيا ويتغذى على الحشرات.

كيف ينتقل الفيروس؟

من المحتمل أن تكون أسباب انتقال العدوى هي أن تغذي الحيوان على الحشرات من بين أوراق الشجر وفضلات الحيوانات الحاملة للمرض، كما حلل البروفيسور “أندرو كينغهام”المتخصص في علم الحيوان في لندن.

ويقول الدكتور “أندرو”أن كيفية إنتقال الفيروس هي قصة مثيرة بحد ذاتها، حيث انه توجد في البرية أعداد من الحيوانات المضيفة للفيروس، ووجه الدكتور أندرو التهمة إلى الخفاش في المقام الأول.

ويعد حيوان “البانجولين”من الحيوانات التي يمكن أن تكون متسببة في نقل العدوى، والبانجولين هو حيوان ثدي ذو ظهر قشري يقتات على الحشرات ويتم صيده بكثرة لدرجة أنه يعتبر من الحيوانات المهددة بالإنقراض حالياً، ويتم صيده بكثرة في الفلبين وأندونيسيا والصين، ويعتبر لحمه من الأطعمة الشهية لدى السكان هناك، وتم العثور على فيروس كورونا في لحم البانجولين.

ويذكر أن سوق الحيوانات في ووهان والذي كان قد أغلق أبوابه بعد إنتشار الفيروس كان يخصص أقساماً للذئاب الصغيرة وحيوانات البانغولين والثعابين والطيور والقطط والخفافيش والسمندل وفئران البامبو التي تتميز بكبر حجمها، والثعالب والكلاب والقنافذ والسلاحف والتماسيح، وتعد المنطقة التي يقع بها السوق من المناطق التي تتميز بالرطوبة العالية مما ساهم بشكل كبير بانتشار الفيروس بسرعة من حيولت لآخر.

أحمد الفاضل عبد الرحيم أحمد، من السودان، خريج جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا. أبلغ من العمر ١٨ عاماً، مهتم بالموسيقى والرياضة والعلوم والسفر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا