الارشيف / إقتصاد

الطاقة الشمسية «السكني» بـ7 هللات.. وتطوير الفوترة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الطاقة الشمسية «السكني» بـ7 هللات.. وتطوير الفوترة, اليوم الأحد 1 مارس 2020 01:10 صباحاً

حددت هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، المقابل المالي لتوصيل أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الصغيرة، إذ تبلغ تكلفة المقابل المالي لفئة الاستهلاك السكني (7 هللات لكل كيلو واط في الساعة)، أما بقية فئات الاستهلاك غير السكني فإن سعر بيع الطاقة يحدد بقرار من الهيئة.

ووفقا للهيئة، تبلغ تكلفة الاستفسار المبدئي لسعة 50 كيلو واط فأقل 150 ريالا، ولسعة أكثر من 50 كيلو واط مبلغ 500 ريال، وتبلغ تكلفة التوصيل لسعة 50 كيلو واط فأقل 550 ريالا، ولسعة 50 كيلو واط فأكثر 1800 ريال، في حين تبلغ التكلفة الإجمالية لـ«الاستفسار والتوصيل» لسعة 50 كيلو واط فأقل مبلغ 700 ريال، ولسعة أكثر من 50 كيلو وات مبلغ 2300 ريال.

واعتمد مجلس إدارة هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، تعديل وثيقة تنظيمات الطاقة الشمسية الكهروضوئية الصغيرة، وتضمن القرار أن يقوم مقدم خدمة التوزيع بتطوير إجراءات لمعالجة الأنظمة المركبة في منشآت المستهلكين في الفترة السابقة، والانتهاء من كافة الإجراءات والتجهيزات والأنظمة الداخلية ذات العلاقة، وتقديم هذه الإجراءات إلى الهيئة خلال 60 يوما من تاريخ صدور هذا القرار؛ لاعتمادها بقرار من المحافظ.

ونشرت الهيئة أمس لوائح وأنظمة الإطار التنظيمي لمنظومات الطاقة الشمسية الكهروضوئية، حيث يهدف الإطار التنظيمي إلى وضع الترتيبات اللازمة لتحديد صافي الفوترة للطاقة الفائضة والمصدرة إلى منظومة التوزيع، وضمان فعالية وأمان تركيب الطاقة في جميع المنشآت وتشغيلها وصيانتها، وحماية المستهلاك ونشر الوعي ورعاية مصالحه المالية.

وحسب اللوائح يتم إعطاء الأولوية في ترتيبات صافي الفوترة لفئة الاستهلاك السكني، ويجب على مقدم خدمة التوزيع تطوير فاتورة استهلاك ملائمة للمستهلك المؤهل وتقديمها للهيئة؛ للاعتماد بشكل يضمن التواصل الفعال مع ترتيبات صافي الفوترة، حيث يجب أن تشمل الفاتورة كحد أدنى معلومات منها (عدد وحدات الطاقة المصدرة والمستوردة، رصيد بالقيمة المالية لوحدات الطاقة المتراكمة، نتيجة فائض الطاقة المولدة والمصدرة إلى نظام التوزيع).

ووفقا للأنظمة يمكن للمستهلكين ربط أنظمة الطاقة الشمسية التي يقومون بتركيبها، بالشبكة العامة لتوزيع الكهرباء، بموجب شروط وإجراءات محددة؛ وذلك بهدف تصدير الفائض عن حاجتهم إلى الشبكة العامة، وتسجيل الطاقة المصدرة في نظام فوترة مقدم خدمة التوزيع.

ويحدد التنظيم المتطلبات ذات العلاقة بأنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الصغيرة المتصلة بنظام التوزيع في السعودية، كما يؤسس هذا لاستخدام أسلوب صافي القياس للطاقة المستهلكة في المنشأة الموصلة والطاقة الفائضة والمصدرة إلى شبكة توزيع الكهرباء، مع ضمان فعالية وأمان تركيب وصيانة وتشغيل أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الصغيرة في جميع المنشآت في المملكة، وعدم تأثيرها على منظومة الكهرباء.

كما حدد التنظيم شروط تركيب هذه الأنظمة وربطها بنظام التوزيع، بحيث لا يتجاوز الحد الأقصى للقدرة المركبة لنظام الطاقة الشمسية الذي يقيمه المستهلك في منشأته، الحمل الموصل من الشبكة العامة لاستهلاك المنشأة نفسها.

ويشمل التنظيم نموذج اتفاقية بين مقدم الخدمة والمستهلك المؤهل لتركيب أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الصغيرة، يحدد الشروط والأحكام ومسؤوليات الطرفين، كما يحدد هذا التنظيم متطلبات واشتراطات تأهيل المقاولين أو الاستشاريين والخبرات والكفاءات والتدريب المطلوب الحصول عليها، من قبل العاملين الراغبين في القيام بأعمال تتعلق بأنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الصغيرة.

وكانت شركة الكهرباء أعلنت مؤخرا عن فتح طلبات التقديم المبدئي على خدمة الخلايا الشمسية الكهروضوئية الصغيرة للمنازل والمنشآت، وذلك من خلال تدشين طلبات الخدمة عبر البوابة الإلكترونية للشركة؛ بهدف حصر المشتركين الراغبين في تركيب الأنظمة الشمسية، ضمن مرحلة دراسة حجم الطلب على الخدمة والطاقة المنتجة، وتأثيرها في الشبكة العامة؛ لتنفيذ خططها في هذا الشأن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا