إزالة حب الشباب من الوجه بطريقة طبية صحيحة
إزالة حب الشباب من الوجه

مشكلة حب الشباب هي مشكلة تؤرق الكثير من الشباب، حيث يكمن السبب وراء ظهور تلك البثور أو حبوب الشباب هي إنسداد في المسامات والتي تحتوي على زيوت وخلايا ميتة وكذلك الكثير من الأتربة الملحقة بالجو والتي تمتصها البشرة، وبالتالي فإن تلك الشوائب تعمل على إنسداد المسامات بشكل كبير، مما يؤدي إلى ظهور تلك الحبوب، وغالباً ما تكون تلك الحبوب هي عبارة عن دهون زائدة، وبالتالي فهناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها إزالة حب الشباب من الوجه بطريقة طبية صحيحة، والتي تكون لها فعالية كبيرة في علاج حب الشباب وآثاره.

إزالة حب الشباب من الوجه بطريقة طبية صحيحة

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور حب الشباب، والتي سنتعرف على بعض منها في السطور القليلة القادمة، ومنها:

  • في حالة أن تكون البشرة دهنية فإنها تكون السبب الأول في ظهور حب الشباب هو زيادة الإفرازات الدهنية التي تفرزها البشرة بشكل مستمر، حيث يعمل ذلك على إلحاق الضرر بالبشرة ويكون سبب في ظهور الكثير من الحبوب.
  • إنسداد المسامات الخاصة بالبشرة والتي يحدث لها إنسداد نتيجة للأتربة والإفرازات الدهنية الزائدة، وخلايا الجلد الميتة، وتراكم تلك الشوائب يعمل على الإضرار بالبشرة بشكل سيء، ويساعد على ظهور الكثير من الحبوب.
  • التغيرات الهرمونية بالجسم والتي تعمل على زيادة نسبة حب الشباب، كما أن الحالة النفسية السيئة من الممكن أن تؤدي إلى ظهور حب الشباب بشكل كبير، ومن أكثر الأماكن التي يظهر فيها حب الشباب هو الوجه، والذراعين، ومنطقة الصدر، وبالتالي فلابد من سرعة التوجه إلى الطبيب المختص لتلقي العلاج المناسب.

كيفية إزالة حب الشباب

  • تختلف نوعية حب الشباب باختلاف نوع البشرة، ومدى انتشار الحبوب، وكمية الإلتهابات التي من المحتمل أن تكون موجودة، وهل هي إلتهابات أو أنها دهون مخزنة، وبالتالي فإن في تلك الحالات لابد من التوجه إلى طبيب جلدية مختص.
  • ليقوم بالفحص بشكل جيد وإتخاذ الإجراءات اللازمة والعلاج المناسب للحالة كما يصفه الطبيب،لابد من استخدام الغسول المناسب للبشرة، ومقشر مناسب للبشرة، كما أنه لابد من استخدام المستحضرات الطبية المناسبة.
  • كما أن هناك بعض الوصفات الطبيعية التي تتناسب مع حالة ونوع البشرة، ونوعية الحبوب، والتي لابد من أن تكون تحت إشراف الطبيب المختص، كما أنه من الطبيعي استخدام بعض المضادات الحيوية مع العلاج.
  • حتى تساعد على التئام الجروح التي تتنج عن الحبوب، والتخلص من الإفرازات الداخلية للحبوب، وبالتالي جفافها، كما أنه لابد من استخدام بعض الكريمات العلاجية الخفيفة على البشرة، والتي لا تسبب تهيج للبشرة أو إلتهابات.
  • كما أنها لابد أن تكون تحت إشراف الطبيب المختص، حتى لا تزداد الحالة سوءاً، ولابد من التنويه على أن أي كريمات أو أدوية لابد من خلوها من المواد الكيميائية الضارة أو المهيجة للبشرة، والتي تترك آثاراً ضارة على البشرة، كما أنه لابد من الإنتباه إلى ضرورة التعرف على إن كان المريض لديه حساسية من المادة الفعالة.