طرق علاج التهابات الجيوب الأنفية
طرق علاج التهابات الجيوب الأنفية

تعرف الجيوب الأنفية بأنها عبارة عن مساحات فارغة في الجمجمة مليئة بالهواء، تقع خلف عظام الأنف والجبهة، والعينين والخدين، حيث أنها لا تحتوي على أي جراثيم أو بكتيريا، ولكنه يكون مخاط يستطيع التصريف من تلقاء نفسه، كما أن الهواء يستطيع أن يتدفق عن طريق الجيوب الأنفية، ولكن في حالة إنسداد الجيوب الأنفية يتراكم المخاط بكمية كبيرة، وفي هذا الوقت من الممكن أن تنمو البكتيريا وتكثر الجراثيم بشكل أكبر وبسهولة، وبالتالي لابد من التعرف على طرق علاج التهابات الجيوب الأنفية، كما أنها تكون مبطنة بما يسمى الأغشية المخاطية، وهي التي تقوم بإنتاج المخاط المتدفق من الأنف عند إصابة الشخص بالأنفلوانزا، أو الرشح “سيلان الأنف”.

طرق علاج التهابات الجيوب الأنفية

في حالة استمرار حالة تهيج الأنف والحمى الشديدة، أو وجود آلام شديدة فإنه لابد من التوجه إلى الطبيب، والذي سيصف بدوره المضادات الحيوية التي ستساعد على التحكم في إلتهابات الجيوب الأنفية وعلاجها في المنزل، إلى جانب تقديم بعض النصائح التي لابد من اتباعها، وهي:

  • إضافة قطعة من القماش تكون دافئة على الوجه من 3 ـ 5 مرات يومياً، بالإضافة إلى شرب كمية كبيرة من الماء والسوائل الدافئة أو معتدلة الحرارة بدرجة حرارة الغرفة، وذلك يعمل على تخفيف كمية المخاط، واستنشاق البخار الدافئ من الدش، أو استخدام بخاخ المخصص لحساسية الأنف.

كيفية تشخيص إلتهاب الجيوب الأنفية

في الجيوب الأنفية الطبيعية يحدث عادة حركة الهواء عبر الجيوب الأنفية، ولكن في حالة الإصابة بالزكام أو الحساسية في الجيوب الأنفية، أو إلتهاب الجيوب الأنفية، أو الإصابة بنزلات البرد فإن تلك الحالة تمنع الشعر الموجود داخل الأنف من التخلص من المخاط، ولذلك يحدث إنسداد الجيوب الأنفية، وبالتالي إنسداد في الأنف، والشعور بالألم الشديد، كما يشعر الشخص بالضغط على الأنف، وجزء من الوجه، وفي تلك الحالة لابد من العلاج الطبي السريع.