علامات ارتفاع هرمون الحليب
علامات ارتفاع هرمون الحليب

هرمون الحليب هو عبارة عن هرمون اللاكتيك، أو البرولاكتين، حيث أنه في البداية تم أخذ هذا المسمى من الوظيفة الأساسية التي يقوم بها، وهي تعزيز إنتاج الحليب المطلوب لرضاعة الطفل والعناية بإطعامه، وبالتالي فلابد من التعرف على علامات ارتفاع هرمون الحليب، حيث أنه ثبت أن لبن الأم له ما يتعدى 300 وظيفة في جسم الطفل، والأم معاً، وبالتالي فإنه يحتوي على الكثير من الوظائف مثل: الصحة الإنجابية، والتمثيل الغذائي، وتنظيم سوائل الجسم، والضغط الأسموزي، وتنظيم عمل الجهاز المناعي وتحفيزه، والوظائف السلوكية، كل تلك الأمور يهتم بها حليب الأم، ويعمل على الحفاظ عليها.

قد يهمك:- علاج جفاف الجلد والحكة.

علامات ارتفاع هرمون الحليب

قد نجد أن المرأة تعاني من بعض الأعراض مثل: إفرازات زائدة من حليب الثديين، حيث يخرج من تلقاء نفسه، أو عند الضغط على الثدي، كما يمكن أن يخرج الحليب من تلقاء نفسه لدى المرأة الحامل في أواخر فترة الحمل، كما يوجد زيادة في نمو الشعر بوجه المرأة، وبعض المناطق غير المرغوب فيها، مع قلة الرغبة الجنسية، أو الشعور بالإصابة بالبرود الجنسي، آلام في الثديين، جفاف المهبل لدى المرأة، انقطاع الدورة الشهرية انقطاع تام، أو عدم انتظام الدورة الشهرية تأخر الإنجاب، المزاج السيء والإصابة بالاكتئاب.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بارتفاع في هرمون الحليب هي:-

  • ارتداء بعض الملابس الضيقة من منطقة الصدر.
  • تعاطي بعض أنواع المخدرات.
  • مشاكل الكلى.
  • اضطرابات في إفراز الهرمونات الناتجة عن قصور الغدة الدرقية.
  • تناول بعض الأدوية المحفزة لإنتاج الحليب، مثل حبوب منع الحمل، أو خفض ضغط الدم، أو أدوية الغثيان، وبعض علاج الاكتئاب.
  • طول فترات الحمل والرضاعة.
  • نقص هرمون الدوبامين، المسئول عن تثبيط هرمون الحليب.
  • تناول الأعشاب المدرة للحليب مثل: الينسون، الحلبة.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض لدى النساء.

علاج ارتفاع هرمون الحليب

في البداية يتم التشخيص لتلك الأعراض حال شعور المرأة بها وتوجهها للطبيب المعالج، والتعرف على التاريخ الطبي للمريضة وعائلتها، ثم البدء في تلقي العلاج المناسب الذي يقوم الطبيب بوصفه، مع المتابعة المستمرة مع الطبيب، واستخدام الأسلوب الأمثل الذي يحدده لضبط مستوى هرمون الحليب بالجسم.