صدام حاد بين اتحاد الكرة ومسؤولي قطبي الكرة المصرية
الأهلي والزمالك

أعلنت لجنة اتحاد الكرة عن مواعيد مباريات دور الـ32 بكأس مصر، والتي تفاجئ منها مسئولي أندية الأهلي والزمالك وبيراميدز، حيث انه تم تحديد المباريات في شهر فبراير الجاري على الرغم من انه كان قد تم إيلاع الأندية بانها ستقام خلال مارس المقبل مما نشب صراع بينهم.

حيث اعترض قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك على هذه المواعيد بسبب ما ينشأ عنها من ضغط لللاعبين، لعدم وجود فاصل زمني مناسب يسمح براحة اللاعبين، حيث تقررلقاء الزمالك الذي سيلتقي مع الإسماعيلى يوم 17 فى الدورى ثم حرس الحدود يوم 20 فى الكأس، كما هو الحال مع الأهلي مع سموحة في الدوري يوم 16 فبراير وبعدها يواجه النصر يوم 19 في كأس مصر.

وكذلك نادي بيراميدز الذي يلعب في كوت ديفوار أمام راسينج كلوب يوم 14 بالكونفدرالية ثم يلتقى العبور في الكأس يوم 17، كل هذا بجانب ارتباطات القطبين الأفريقية.

وتوجه شوبير خلال برنامجه الإذاعي على قناة أون سبوت بشن هجوما على اتحاد الكرة بسبب تلك المواعيد، وخاصة بعد تقدم  مسئولو القلعة البيضاء بطلب تأجيل مباراة حرس الحدود، بسبب مباراة أفريقيا أمام الفريق السنغالي في دور المجموعات، قائلا “إذا ما كنتش هتساعد الأهلي والزمالك وبيراميدز يبقى مالكش لازمة اقعد في البيت وخلي حد تاني يشتغل، ما أنت أجلت لبيراميدز والمصري اشمعنا الزمالك”.