ليفربول يسجل رقما سلبيا جديدا لم يتكرر منذ ما يزيد عن نصف قرن في البريميرليج
ليفربول

فريق ليفربول يسجل رقما سلبيا جديدا في البريميرليج لم يتكرر منذ ما يزيد عن نصف قرن، فقد أصبح أول فريق يخسر على أرضه 3 مباريات متتالية، والتي كان أخرهم لقاء مع ضيقه مانشستر سيتي حامل لقب الموسم المنصرم والذي انتهي بأربعة أهداف مقابل هدف.

وبحسب ما ذكرته شبكة «أوبتا»، ان هذه الهزيمة لم تحدث بالدوري الانجليزي منذ عام 1995، فقد كان أخر فريق يخسر على أرضه هو فريق تشليس، والذي انهزم في ثلاث لقاءات متتالية في شهر مارس من ذاك العام، كما أشارت الى ان فريق ليفربول تراجع مستواه عن العام الماضي خلا نفس الموسم والذي كان حقق خلاله 67 نقطة.

حيث أن رصيد ليفريول لهذا الموسم 40 نقطة جمعها خلال  23 جولة أي بفارق 27 نقطة عن الموسم الماضي، وهذا يعد تراجعا كبيرا بالنسبة لبطل من أبطال الدوري الانجليزيـ والذي يعد أيضا الأكبر في تاريخه.

وعلى الرغم من الخسارة التي حلت بالفريق فهذا لم يقلل من قيمة الفرعون المصري محمد صلاح، وقد أشاد مشجعي الليفر بالهدف الذي سجله صلاح وتغنوا به.