يتمسك مصطفى محمد مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك بالحصول على فرصة الاحتراف الخارجي خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.

 

ووضعت عدة أندية أوروبية مصطفى محمد نصب أعينهم لرغبتهم في ضمه، فيما تلقى نادي الزمالك عرضين لاحتراف مهاجمه أحدهما من نادي جالاتا سراي التركي والذي فشل لرغبتهم في ضم اللاعب على سبيل الإعارة وبمبلغ مالي أقل من متطلبات القلعة البيضاء.

والآخر من نادي سانت إيتيان الفرنسي والذي أبدى رغبته الشديدة وتمسكه باحتراف مصطفى محمد ضمن صفوفه في يناير الجاري.

وبدأ النادي الفرنسي بعرض زهيد وقدره 2.5 مليون دولار، فيما طالب مسئولي الزمالك مبلغ 5 مليون دولار كاش، بالإضافة إلى نصف مليون دولار حال تسجيل 10 أهداف، ونسبة 15% من إعادة بيعه لأي ناد آخر مع وضع بند بعدم بيعه في مصر سوى للقلعة البيضاء.

وعلى الجانب الآخر فقد رد مسئولي سانت إيتيان بعدم قدرتهم المالية على شراء اللاعب كاش، وطالبوا بتقسيط المبلغ.

واتهم رئيس نادي سانت إيتيان الفرنسي مسئولي الزمالك في تصريحات تليفزيونية أمس أن بعض الأشخاص طلبوا عمولة من أجل الموافقة على بيع مصطفى محمد، مهددًا بفضحه لأسمائهم في حال فشل الصفقة.

وعلى الجانب الآخر رد هشام إبراهيم نائب رئيس الزمالك على رئيس النادي الفرنسي بطلبه الكشف عن الأسماء التي طلبت عمولة من أجل إتمام صفقة مصطفى محمد، مشددًا على عدم سماحه بتواجد أي شخص يطلب عمولات في أي صفقة، مشددًا ومعاقبة من يتم إثبات ذلك عليه”.

إقرأ أيضاً

الزمالك يعلن فشل صفقة انتقال مصطفى محمد لسانت إيتيان