التخطي إلى المحتوى
خطورة الإصابة بالفيروس التاجي دون ظهور أعراض
خطورة الإصابة بالفيروس التاجي دون ظهور أعراض

مايزال فيروس كورونا حديث العالم الأول ومازلت الأبحاث العلمية التي تجري تفاجئ الجميع بدايةً من سرعة إنتشار الفيرس بين الأشخاص وإمكانية وجود الفيروس في الهواء لفترة وأيضا إلي أسباب ظهور الأعراض عند بعض الأشخاص وعدم ظهورها عند الآخرين .

 

أكدت منظمة الصحة العالمية أن خطورة الفيروس لا تكمن في إصابة الشخص بالفيروي فقط ولكم تمكن في إماكنية اصابة المتعافي مرة أخري .

وفي آخر الدراسات التي توصل لها العلماء أكدوا أن المتعافين من فيروس كورونا أجسامهم قد كونت أجسام مضادة للفيرس ولكن تستمر لمدة 3 اشهر فقط وان معظم المصابين معرضون للاصابة مرة أخري ولكن هناك مشكلة قد يسببها الفيروس مع التعافي في كل مرة أنه يترك له بصمة علي معظم اجهزة الجسم الحيوية كالقلب والكلي والرئتين والأمعاء وله تأثير قوي علي الجهاز العصبي المركزي .
واظهرت الأبحاث أن الفيروس ليس بالقاتل ولكن ما يسبب الوفاة هو تأثير الفيروس علي أجهزة الجسم .

أوضح الأطباء أن عدم ظهور أعراض هو من أخطر الموجهات بين الفيروس وجهاز المناعة حيث يدل ان جهاز المناعة ليس له القدرة علي مقاومة الفيروس ولا يتعرف عليه ويعني ذلك أن الفيروس في صورة نشطة ويدمر الجسم في صمت وسيظهر فجأة مدمرا أحد اجهزة الجسم والتي تودي أحياناً بحياة المصاب . أكدوا أن إرتفاع درجة حرارة الجسم أو الكحة تدل أن الجسم يقاوم الفيروس .

اقرأ أيضا

مشروبات فعالة في تسكين الآلام تمكنك من الإستغناء عن المسكنات