التخطي إلى المحتوى
فوائد الرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعة لها فوائد هامة فحليب الثدي له دور مهم في الحفاظ على صحة الطفل وذلك لأن الحليب يحتوي على أجسام مضادة تمنح الطفل حصانه ومناعه كبيرة ويمكن أن توفر الأجسام المضادة لحليب الثدي فوائد عديدة للأطفال وتشمل
الحد من خطر إصابة الطفل بالعديد من الأمراض وأهمها:

فوائد الرضاعة الطبيعية

● التهابات الأذن الوسطى: الرضاعة الطبيعية الحصرية لمدة 6 أشهر توفر الحماية ضد التهاب الأذن الوسطى حتى سن سنتين
● التهابات الجهاز التنفسي: الرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر أو أكثر تقلل من خطر التهابات الجهاز التنفسي لدى الأطفال حتى سن 4 سنوات.

● رشح و برد: يمكن أن تقلل الرضاعة الطبيعية حصريًا لمدة 6 أشهر من خطر إصابة الطفل بفيروس الجهاز التنفسي العلوي
● التهابات الأمعاء: الأطفال الذين يتم إرضاعهم من الثدي لمدة 4 أشهر أو أكثر يكون لديهم معدل أقل بكثير من الإصابة بالتهابات الجهاز الهضمي

● مرض التهاب الأمعاء: يمكن أن تقلل الرضاعة الطبيعية من احتمالية الإصابة بالتهاب الأمعاء المبكر
● داء السكري: يتم تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2

● سرطان الدم في مرحلة الطفولة: الرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر تقلل خطر الإصابة بسرطان الدم لدى الأطفال.
● السمنة : انخفاض احتمالات الإصابة بالوزن الزائد أو السمنة لدى الرضاعة الطبيعية

– يمكن أن تقلل الرضاعة الطبيعية من شدة العديد من الأمراض والالتهابات في حالة مرض الطفل، عندما يتعرض الطفل لمرض ما ، سيتغير حليب الأم ليعطيه الأجسام المضادة المحددة التي يحتاجها لمحاربته
– متى يحتوي لبن الأم على أجسام مضادة؟
من البداية ، يمتلئ حليب الثدي بالأجسام المضادة المعززة للمناعة خاصة اللبأ وهو أول حليب تنتجه الأم لطفلها مليء بالأجسام المضاده .

إقرأ أيضاً

أطعمة تعزز وتقوي المناعة لدي الأطفال